Hi Jordanoholic, Join our Community to take part:
           | 
Jordan Blog Reform دولة سيادة فنجان القهوة


دولة سيادة فنجان القهوة

12 Ratings, Best 
06 May 2013 16:45 |
|

عنفنا المجتمعي ليس مقتصراً على الجامعات .. فالسلاح في الأردن إن كان أوتوماتيكي أو أبيض أو حتى بنّي يُشهر في عدة محافل .. نتائج توجيهي، أعراس، طوش، مباريات، مظاهرات، داخل قبة البرلمان وحتى على الفضائيات.. وفي هذه الأثناء ومن سنين ونحن "نلف وندور" في حوارات وتحليلات وحلول لمظاهر العنف، لكن بدون خطوات فعلية لتوجيه مسارنا إلى مجتمع متحضر ودولة قانون .. حالها حال معظم قضايا الإصلاح في الأردن التي تدور في حوارات عادةً ما تعيد الجميع إلى المربع صفر لتكمل دوّامة الحلقة المفرغة من جديد.

خطابنا السياسي، المجتمعي، وحتى الملكي يتحدث عن دولة القانون وسيادة القانون .. التي هي تُقرأ من على الورق فقط ومفقودة في كثير من الحالات على أرض الواقع  .. فأصبحت علاقة الشعب بالدولة إما "مخاجَلِه" أو "معابَطة" .. إما بصلحة عشائرية أو بتسكير طرق ومظاهرات! بعد ان تنازلت الدولة الأردنية عن سيادة القانون في حالات كثر تاركتاً المجال مفتوحاً "للشعبطة" فوق القوانين.

فلم يعد يأبه الكثير لرمي نفايات بالشارع ولا حتى لمخالفة سير لأنه بإمكان "واسطته" شطبها، ولم يعد طالب الجامعة يأبه لقتل أخيه لأن عشيرته من خلفه وفي باطن عقله أن عشيرته أكبر من الدولة! 

دولتنا تخلت عن سيادة القانون لمصلحة سيادة فنجان القهوة.. بغياب القانون أحياناً قليلة، وبغياب تطبيق القانون أحياناً كثيرة، و بتبنّي سيادة فنجان القهوة و"المحابَبه" عالروس والشوارب رسمياً بأحيانٍ أكثر! .. فحتى الوزراء والمسؤولون والنواب يترأسون جاهات "العربشه" فوق القوانين.. لمصلحة عشيرتهم، فئتهم، منطقتهم أو أصحابهم في المصلاح المشتركة! فزادت الدولة بدورها تخلف الشعب وراء هذه العقليات والإنتماءات الضيقة لأن الشعب بدأ يجد راعياً رسمياً له أكبر من الدولة وقوانينها! وحتى إنتماء بعضهم للأردن أجمع اصبح مربوط بوضع صور الملك على السيارات والقيادة بعكس السير لأنه بأعتقاده أن ذلك يسمح له "بالشعبطة" على القانون!

العشيرة، وأنا انحدر من واحده منهم، هي بناء مجتمعي وليس سياسي ومكون أساسي للمجتمع الأردني والكثير من مجتمعات الشرق .. ولكنها ليست أكبر من الدولة! وعندما نتحدث عن ضرورة فرض سيادة القانون وهيبة الدولة لا نعني أن تمارس الدوله عنفاً أخر وأمناً خشناً ضد الناس .. بل محاسبة الجميع على حدٍ سواء بالقانون .. ببساطة أن تطبٍّق القانون الموجود أصلاً ولا تسمح بأي مخرج لأيٍ كان! وعندها سيحسب الطالب ألف حساب قبل أن يقتل أخيه لأن عقوبته ستكون أكثر من يوم واحد .. "عبيل ما يغلو القهوة"!

بعض نوابنا الأفاضل طالبوا بعدم إختلاط الذكور بالإناث بالجامعات كحل للعنف .. وهو ما سيفاقم المشكلة بالتأكيد! لأن الوضع اليوم أن الكثير من الشباب في الأردن لم يشاهد أو يختبر وجود الجنس الأخر في حياتهم إلى حين ربيعهم ال-18  وهو ما يساهم في "سَعرِهم" وكبتهم وزيادة جنونهم أكثر مما يُبيح حتى القتل في عقولهم! لذلك فأنا أطالب بأن تكون مدارسنا الحكوميه والخاصة جميعها مختلطة من الصف الأول حتى يعتاد المواطن الأردني على وجود هذا المخلوق "الأخر" إلى جانبه منذ سنينه الأولى فلا يتفاجأ بعد 18 سنة في الجامعة أو في العمل أو في المجتمع بوجود هذه الكائنات الأخرى في حياته، الذي سياصدفها ويعيش معها على أي حال!

تحديث القوانين (مثل قانون الترشح للبرلمان: ان  لا يكون محكوما بالسجن "لمدة تزيد على سنة واحدة") .. الإنشغال بفرض سيادة القانون (بدلاً من تغيير إسم قانون الكسب غير المشروع إلى من أين لك هذا لأنه بسيادة فنجان القهوة لن يطبق أي من اسميهم) .. وتطوير النظام التعليمي هم سبل توجيه بوصلتنا إلى مجتمع متحضر لنصل إليه بعد بضع سنين ان استطعنا ان نبدأ فعلياً الان ..

جربنا الكثير من الحلول قصيرة الأمد في حل مشاكل أودت بأرواح ابرياء ودحرجتنا إلى الهاوية أكثر .. فهل من أحد يفرض غير ذلك قبل أن نصل إلى القاع الذي أصبحنا نراه بأعيننا، يا ايها الملك عبدالله بن الحسين؟

We respect all intellectual thoughts, register & publish your articles | نحترم جميع الاراء الفكريه، سجل وانشر مقالك
 
Author Profile: Rani Dababneh | راني دبابنه

I published 100 Jordanoholic blog posts. Visit my profile to connect and check more.
Opinions on   

دولة سيادة فنجان القهوة

+1 #1
hanan al afghani 08 August 2013
great article !! ya rab 7ada yrakkiz m3k !!
Have your say | اكتب تعليقك

| Login | Register


Security code Refresh

قوم قَعِّد هالبنت .. يا أردن
باص يادوب ماشي وبقصّر عالطلوع، كرسي "بِلَقلِق" يكاد يوفر أدنى درجات الراحة...
فقدان الهوية الاردنية الجامعة لمجتمعنا في الاردن! فلنقتل جميع الفيلة في غرفة معيشتنا أولاً
يوجد فيل ضخم في غرفة جلوس كل أردني, يضربه بخرطومه يوماً و ينام بضع أشهر ثم ...
نحو حكومة دكتاتورية
في خضم ما يحدث في الشارع الأردني، والغضب الذي يتأجج في قلوب الأردنيين أكثر...
القضاء الأردني للشعب "الان فهمتكم"! واخيرا
الان فهمتكم.. الجملة الأشهر في العالم في عام 2011 .. أصبحت هذ الجملة تعبير واضح...
Banner
Latest Comments
  • مقال رائع لونا ... كثيرة هي الأمور التي أودت بنا ا... more
    by: JeriesSidawi
  • Unfortunately you're right anan. Sometimes you hop... more
    by: lunahasani
  • As long as you depend on men, you cannot be free f... more
    by: anan
  • بغض النظر عن أسباب عمالة الأطفال , يجب وقفها بأي و... more
    by: JeriesSidawi
  • We don't want to go to World Cup to being ashamed.... more
    by: cappismael
من هو الشعبوط؟

في نهر حياتنا، تتقلب فينا الفصول.. و تتعدد علينا الأيام.. مع ذات أسمائها.. تبدأ أولى مراحلنا بحياة متقلبة.. نكون [ ... ]


إلى "شجرة الميلاد قربانا" .. ارحمونا اسلام ومسيحيه وارحمو الاردن

قرأنا الكثير من الضجيج غير المدروس في السنه الماضيه ولكنني "تعرقلت" بمقال لم استطع إلا أن اكتب عنه رغم كل المشا [ ... ]


More
Jordan Blog | Bloggers.com | Sitemap | By Rani Dababneh

Tweet



Follow


Google+